*** أكـــــــــــيــــــد بــــــــــكــــــــره أحـــــــلــــــى ***
اهلا وسهلا ايه النور دا نورتنا والله لوانت من اصحبنا يلا بسرعه اعمل دخول وحشتنا يا عم ايه دا ولو عايز تبقى صاحبنا اعمل تسجيل يلا مش عايز تصاحبنا ولا ايه؟!

الطريق إلى الجنة – من مكتبة الأستاذ عمرو خالد

اذهب الى الأسفل

الطريق إلى الجنة – من مكتبة الأستاذ عمرو خالد

مُساهمة من طرف sasa_neno في السبت أكتوبر 30, 2010 5:09 am


الطريق إلى الجنة – من مكتبة الأستاذ عمرو خالد


كلنا يبحث عن السعادة .... ولكن لا توجد سعادة كاملة فى الدنيا ... الدنيا زائلة ... والسعادة الحقيقية فى الجنة ونعيمها ... ولكن لن يدخل الجنة إلا من كان نقى تماما من المعصية .... لا يوجد به ذرة خبث أو إثم ... فالجنة مصممة للأنقياء فقط ... لن يدخل الجنة من يحقد على أحد ... أو من توجد بعينه نظرة حرام ... أو شخص بداخله غل من الناس ... أو يعامل الناس بجفوة ... أو يحقد على الناس ... أو يغتاب الناس ... لن يدخل الجنة إلا من كان نقىً تماما.

لن يدخل الجنة من فى لسانه كلام حرام ... أو فى قلبه ذنوب ... الجنة للأنقياء فقط ... وقد قال تعالى: "وسيق الذين اتقوا ربهم إلى الجنة زمرا حتى إذا جاءوها وفتحت أبوابها وقال لهم خزنتها سلام عليكم طبتم فادخلوها خالدين" (73) الزمر ... و طبتم تعنى نُقيتم من المعاصى و الذنوب ... أى أنكم إذا لم تكونوا قد طبتم فلن تدخلوا الجنة ... وفى آية أخرى يقول تعالى: "الذين تتوفاهم الملائكة طيبين يقولون سلام عليكم ادخلوا الجنة بما كنتم تعملون"(32) النحل

أى أن شرط دخول الجنة أن نكون أنقياء من الذنوب ... لا يوجد بنا ذرة معصية ... كيف ذلك؟ ... كلنا بنا ذنوب و معاصى ... هل معنى ذلك أننا لن ندخل الجنة !!

بكل تأكيد لن يدخل الجنة إلا الأنقياء فقط ... ولكن الله عز وجل برحمته الواسعة وضع لنا 11 وسيلة تنقية لنُنقى بها. 11 محطة تنقية ... 4 فى الدنيا و 3 فى القبر و 4 يوم القيامة.11 محطة تنقية حتى نصل إلى الصراط ... إذا كنت قد نُقيت من الذنوب ... تعبر الصراط .... وإن كنت مازلت غير نقى ... لن تستطيع عبوره.

الصراط ... أدق من الشعرة ... وأحد من السيف ... بعرض جهنم .... من يمر عليه يدخل الجنة ... ومن لا يستطيع المرور يسقط فى جهنم .

كيف سيمر الناس من فوق الصراط ؟ ... منهم من يمر كطَرفة العين (رمشة العين) ... ومنهم من يمر كالبرق ... ومنهم من يمر كالريح ... ومنهم من يمر حبوا ... ومنهم من يمر زحفا ... ومنهم من يتعلق بالصراط فتجره الملائكة على الصراط .... ومنهم من تخطفه الكَلاليب التى على الصراط وتهوى به فى النار.

محطات التنقية فى الدنيا

1- التوبــة :

التوبة عبادة و قربة قبل أن تكون إستعتابا ورجعة ... بل هى من أعظم العبادات وأجلها ... بها ننال محبة الله تعالى كما قال سبحانه : "إن الله يحب التوابين ويحب المتطهرين" (222) البقرة

التوبة تُغفر الذنوب كما قال تعالى : "وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى" (82) طه

التوبة تُقلب بها السيئات إلى حسنات ... كما قال سبحانه وتعالى : "إلا من تاب وآمن وعمل عملا صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما" (70) الفرقان

2 - الاستغفار :

الاستغفار عن الذنوب التى نتذكرها وما لا نتذكره ... كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستغفر فى اليوم مائة مرة (لن تستغرق إلا نصف دقيقة) ... هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم ... أعلم الخلق بربه واتقاهم له ... وقد غُفر له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر ... وهو مع ذلك أكثر الناس توبة واستغفارا ... يقول عليه الصلاة والسلام "والله إنى لأستغفر الله وأتوب إليه فى اليوم أكثر من سبعين مرة" أخرجه البخارى. وقال ابن عمر رضى الله عنهما: إنا كنا نعد لرسول الله صلى الله عليه وسلم فى المجلس الواحد مائة مرة من قبل أن يقوم يقول: "رب أغفر لى و تب على إنك أنت التواب الرحيم" أخرجه أبو داود و الترمذى.

3 - حسنات تمحو السيئات :

إتباع السيئات بحسنات ... عن أبى ذر بن جندب بن جنادة وأبى عبد الرحمن بن معاذ بن جبل رضى الله عنهما عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :"اتق الله حيثما كنت واتبع السيئة الحسنة تمحوها وخالق الناس بخلق حسن " رواه الترمزى

وكما قال تعالى : “وأقم الصلاة طرفي النهار وزلفا من الليل إن الحسنات يذهبن السيئات ذلك ذكرى للذاكرين ”(114) هود

لذلك يجب ألا نضيع أى فرصة خلال اليوم لاكتساب الحسنات ... بدلا من "هاى" أو "باى" نقول السلام عليكم ... نستغل وقت الفراغ فى الذكر ... نذكر الله ونحن جالسون فى السيارة وفى كل وقت .

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم لديه طموح لاكتساب الحسنات ... ففى يوم الهجرة عندما أعد أبو بكر الصديق رضى الله عنه راحلة الرسول صلى الله عليه وسلم رفضها وقال إلا بالثمن ... مع أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دائما يقبل الهدية ... وذلك حتى لا يضيع ثواب الهجرة ... يحب أن يأخذ ثواب الهجرة كاملا.

نحن نحتاج إلى حسنات كثيرة فى كميتها ... كم كبير من الحسنات ... وكيفيتها ... حسنات نافعة وأعمال عظيمة ... مثل بر الوالدين ... قيام الليل ... صلاة الفجر ... الصلاة فى وقتها ... الحجاب ... إحسان العمل.

4 - مصائب مكفرة :

يبتلى الله عباده بالمصائب لينقيهم و يطهرهم من الذنوب وليدخلهم الجنة ونحن نتعامل مع المصائب (ليه يا رب عملت فى كده).

ومن لم يتب من ذنوبه ... ولم يستغفر ... ولا قام بعمل حسنات كثيرة ... ولم يبتليه الله بمصائب مكفره ... أى لم ينُقى فى الدنيا ... له فرصة أخرى للتنقية فى القبر ... لم تنقى فى الدنيا و أنت تحى تنقى فى القبر بعدما تموت ... يا لروعة هذا الدين العظيم ... وإن لمن بساطة دخول الجنة و رحمة الله الواسعة يمكن لنا أن نقول أنه لن يدخل النار أحد.

محطات التنقية فى القبر
وللحديث بقيه ان شاء الله
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




avatar
sasa_neno
مشرف عام
مشرف عام




ذكر
عدد المساهمات : 550
تاريخ التسجيل : 18/01/2010
العمر : 27
الموقع : في أي حتــه تلاقيـــني

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الطريق إلى الجنة – من مكتبة الأستاذ عمرو خالد

مُساهمة من طرف *AMIRA* في الإثنين نوفمبر 01, 2010 1:49 am


موضوع فى غايه الافاده وبجد ربنا يبارك فيك على النقل الممتاز دا وياريت متنسناش وتكمل الباقى مستنياه



جزاك الله خيرا
avatar
*AMIRA*
Admin
Admin




انثى
عدد المساهمات : 287
تاريخ التسجيل : 15/01/2010
العمر : 27

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://bokraa7lla.ahlamuntada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى